Home / Petition / العربية: بيان دعم الاحتجاجات الإيرانية

العربية: بيان دعم الاحتجاجات الإيرانية

تدق نواقيس الخطر الآن في إيران. الأرض تهتز، والفساد على كل المستويات في الحكومة يقتلنا. نحن المواطنون الإيرانيون الضحايا العزل لكل كارثة طبيعية. تتهدم بيوتنا مع كل هزة أرضية. نحن نموت كل يوم على الطرق الخطرة. هم يتركوننا لمصائرنا عند اندلاع الحرائق التي تدمر المباني المتهالكة. حتى الهواء تم القضاء عليه ومصادرته حتى يمنعونا من التنفس. لكن هؤلاء المستقرين في راحة بروجهم العاجية الفخيمة هم من تدوم لهم الحياة. يزادون سمنة بفضل بترولنا وهم يراكمون الثروات التي تتضخم عبر طرق عنيفة وغير مشروعة. يوم بعد يوم تنضب مواردنا الطبيعية ونحن الشعب نغوص في أزمة اقتصادية تكبلنا، فقر غير مسبوق، أخطار محدقة بأشخاصنا، فساد قومي وعدم مسؤولية سياسية، فليس هناك إلا الشعارات السخيفة الفارغة من المعنى التي لا تجلب إلا البؤس للشعب الإيراني. سيادتنا القومية تقلصت إلى لعبة في يد حاكمين لاهين ولا رحمة لديهم، يستفزون عداء العالم ضدنا. هم يتلاعبون بالعملية الديموقراطية ويسخرون منا. يتلاعبون ويحتالون على العملية الديموقراطية يشوهونها حتى تزداد قبضتهم على السلطة ويستمروا في إذلالنا. في كل حملة انتخابية يعاملوننا كمستهلكين جهلاء لا يجب عليهم أن يساءلوا ولا أن يطالبوا بضمانات.

 

على مدار التاريخ السياسي والاجتماعي للإنسانية يعتمد صعود ونمو كل حركة احتجاجية واسعة على ثلاثة مبادئ:
1-الاتحاد بين الأفراد
2-الرفض والتساؤل والتحليل.
3-الخيال وابتكار المفاهيم
هناك قاسم مشترك بين معانات عمال الصين، وبابليون، بين معانات العبيد المصريين وفلاحين كوبا والمكسيك وعمال أسبانيا وإيران. هناك تشابه شديد الوضوح بين هذه الأجساد المتألمة التي تؤلف هذه الاحتجاجات الواسعة. وجه الشبه بينهم هو الغريزة التلقائية للدفاع عن النفس ضد الطغيان. التجمعات المتوالية والحركة نحو الاتحاد هم الخطوات الأولى الجوهرية في اتجاه التغيير. لكن ما الذي سيؤدي إلى صعود هذه التكوينات المتحدة؟ البحث؟ أم التساؤل؟
في كل مكان وفي كل مرة تخضع فيها الكيانات الإنسانية للسجن، للاستغلال والتفرقة، للمهانة، ترفع هذه الكيانات عيونها للسماء ويسألون أنفسهم ويسألون الآخرين: لماذا؟ لماذا نحن ملاحقون ومطاردون مثل الحيوانات. لماذا يقتلوننا كل يوم لسبب ملائم لهم؟ هذه التساؤلات هي جوهر العقلانية، يجب دفع هذه الأجساد المتواصلة إلى الأمام وإرشادها إلى رؤية بناءة: الخيال هو الهبة الإنسانية الفريدة والنفيسة. مثله في ذلك مثل المطر. لا يمكن لأحد أن يسجنه ولا أن يوقفه. فالمطر يتخلل إلى كل مكان ينظف ويروي ويخلق عالم جديد.
نحن المواطنون الإيرانيون نبحث عن أنفسنا منذ زمن بعيد. نحن الآن نلتقي في الشوارع، في مصانع الألم، في مكاتب المعاناة، في الجامعات الخانقة، في المدارس التي هبط عليها الجليد. هناك من يريدون إرشادنا أحيانا وهناك من يريدون أن نرشدهم، هناك من يدعون أنهم أصدقائنا كي يحتالون علينا. نحن ننظر لماضينا بندم وألم. بعد قرن من الزمان فهمنا أخيراً أن الاحتجاج الواسع القوي ليس بحاجة لقائد أو منقذ. ما نحتاجه هو في معركتنا ضد التحكم الطاغي هو الإصرار، التحلي بالكرامة، والتنظيم القوي.
اليوم تدق نواقيس الإنذار في إيران. تنادينا بالاتحاد، تنادينا بالتجمع الجسدي. تنادينا جميعا مهما كانت أصولنا العرقية والقومية مهما كان لون البشرة أو نوع الدين.
نحن نطالب بالحياة وليس بالحرب.
نحن نطالب بالحوار وبالتقدير ولا نطالب بالصمت.
نطالب بالتذكر وليس بفقدان الذاكرة.
نحن نبحث عن الكرامة ولا نبحث عن الإهانات والإذلال.
نحن ننتفض من أجل الحرية، وليس من أجل القمع.
نحن نطالب بالديموقراطية، وليس الوهم

Some Signatures: Paul Auster, Antonio Gamoneda, Margo Glantz, Esmail Khoi, Eduardo Milán, Mario Bellatin, Siri Hustvedt, Pierre Joris, Jerome Rothenberg, Charles Bernstein, Elsa Cross, Sholeh Wolpe, Mohsen Emadi, Omid Shams, Reza Ghassemi, Shahriar Mandanipour, Ángel Guinda, Manuel Martinez Forega, Agustin Porrás, Dariush Arjmandi, José Angel Leyva, Philippe Ollé-Laprune, Benjamin Mayer, Pablo Soler Frost, Frédéric-Yves Jeannet, Safaa Fathy, Ahmad Yamani, Mihaela Moscaliuc, Michael Waters, Louise Lawler, Payam Fotouhiyehpour, Ali Asghar Fardad, Saeed Yusef, Masud Noghrekar,  Artoro Loera, Sylvie Debs, Lyn Coffin, Guadalupe Nettel, Edward Telles, Rodolfo Mata, Ron Silliman, Peter Straub, Seb Doubinsky, Antoni Casas Ros, Luna Miguel, Jarkko Tontti, Saghi Ghahreman, Masud Tufan, Sepideh Jodeyri, Trinidad Ruiz Marcellán, Ismael Santos, Jennifer Mackenzie, Jared Schickling, Mary Jo Bang, Rob Stafford, Laurent Maindon, Pete Jordan, Reuben Woolley, Bjarne Kim Pedersen, Pouya Azizi, Nasrin Madani, Naeimeh Doostdar, Sasan Amjadi, Ursus Sartoris, Panos Bosnakis, Diana Naecke, Risto Niemi-Pynttäri, Mercedes Luna, Antoni Sanchiz, Isabelle Ingold, Jennifer Langer, Hossein Dowlatabadi, Catherine Davidson, Jeffrey Ruoff, Jorgen Mikkelsen, Mario Domínguez Parra, Rosamaría Bolom, Suzanne Roberts, Scott Ezell, Joyce Davis, Tom McColl, Eloísa Otero, Giorgio Lavezzaro, Irena Corsini, Manouchehr Dousti, Roozbeh Asadian

 

Statement supporting Iran's protests

  

Throughout humanity’s social and political history, the emergence and growth of every uprising is based on three principles:
1. Bodies coming together,
2. Inquiry and examination,
3. Imagination and visualization.

From the suffering laborers of China and Babylon to the slaves of Egypt and Rome, from the peasants of Cuba and Mexico to the workers of Spain and Iran, the similarities among these suffering bodies that have shaped human uprisings is indisputable. Their unity is the most natural first line of defense instinct against tyranny. The continuous gathering and movement of bodies in unison is the first and strongest step towards change. But what will move these unified bodies forward? Inquiry? Questions?

Wherever and whenever human beings are jailed, exploited, and subjected to discrimination and contempt, they lift their gaze and ask themselves and others: Why? Why are we chased and hunted like animals? What is the reason for this inhuman cruelty? Why do they torture us? Why do they kill us daily under whatever pretext that suits them? This questioning, which is the essence of rationality, pushes these interconnected bodies forward, and leads them towards a constructive visualization: imagination is the most valuable and unique human asset. It is a like rain. It cannot be jailed or stopped. It will seep in, cleanse, nourish, and create a new landscape.

We Iranians, have long been searching for one another. Now we have found each other in the streets, in the factories of pain, in the offices of suffering, at the universities of suffocation, and in our frozen schools. At times, there were those who wanted to lead us, or be led by us; then others befriended us in order to abuse us. We looked at our past with regret and grief. After a century, we have finally learned that an effective and powerful uprising has no need for either a leader or a savior. What we need in our struggle against tyrannical domination is perseverance, human dignity and strong organization.

Today, the bells of Iran are tolling ALARM. They toll to bring our bodies together. All of us, regardless of ethnicity, nationality, religion or color.

We demand life, not war.
We call for dialogue and respect, not silence.
We ask for memory, not amnesia.
We seek dignity, not insult or humiliation.
We rise up for freedom, not repression.
We want democracy, not an illusion of it.
We seek justice against tyrannical dictators.

**your signature**

126 signatures

Share this with your friends:

   

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Translate »